• قالب جميل ومناسب للمدونات الشخصية ، يحتوي على العديد من الميزات والسمات الانيقة
  • نسخة مطورة من قالب مدونة رشيد ، قالب مناسب للمدونات الشخصية ويوجد به عدة اضافات
  •  تعرف على افضل عشرة مدونات على مستوى العالم ، للتبين اين انت من هؤلاء
  •  تعرف على قائمة اكثر 30 مدونة عالمية تحقق الربح من التدوين ، وتعرف على السر الحقيقي وراء تحقيقهم لهذه الاموال من المدونات
  • اجعل صندوق التعليق في مدونتك اكثر احترافية ، واضف عليه الوان جميلة لتبهر زوار مدونتك بأناقته
الثلاثاء، 3 مايو، 2011

الفقي: مبارك ذهب إلى شرم آملا أن يعود للحكم بعد ترتيب الأوضاع

5/3/2011 8:56:00 PM
الفقي: مبارك ذهب إلى شرم آملا أن يعود للحكم بعد ترتيب الأوضاعكتب- أيمن شعبان:
قال الدكتور مصطفى الفقي مرشح مصر لمنصب الأمين العام لجامعة الدول العربية، إن الرئيس السابق حسني مبارك هو من وضع نفسه في ورطة الحبس على ذمة التحقيقات في التهم الموجهة له.
وأضاف الفقي في حوار لجريدة الصباح التونسية نشرته الثلاثاء: ''مبارك كان يستطيع الهجرة، بل كان ينبغي عليه أن يهاجر، ولكنه توهم ـ مثل بن علي ـ أنه سوف يذهب الى شرم الشيخ لمدة أسبوع، وسيتولى آخرون ترتيب الأوضاع من جديد ثم يعود وكأنه في إجازة.. ولو أنه علم أن الأمور ستتطور على النحو الراهن، لكان قد رحل إلى السعودية أو الامارات أو لألمانيا للعلاج، ولكنه لم يفعل''.
ورد الفقي على سؤال حول شعور المصريين تجاه الرئيس السابق بقوله: ثمة شعور انتقامي حاد.. ويؤسفني أن أقول أننا لسنا في فترة انتقالية، بقدر ما نحن في مرحلة انتقامية.. لاشك أن هناك أقلية ترى أنه رجل عجوز ومريض وليترك لسبيله، وآخرون يقولون: ليعد إلينا المليارات المسروقة ويذهب إلى حاله.. والجزء الأكبر يقول لا، إنه قاتل، ولدينا 800 إلى 1000 شهيد في الأحداث، فلابد أن يدفع الثمن كأي مواطن آخر، ولابد من محاكمته على ذلك، ولو أدى الأمر إلى أقصى العقوبة.. فلا رحمة في هذا.
وحول تقييمه لموقف الثورة قال الفقي إن الثورة المصرية ما تزال في حالة المخاض والتغيير، وهناك بعض المظاهر الاحتجاجية، حيث أن الأمور لم تستقر بعد وربما هي لن تستقر قبل ان تجرى الانتخابات البرلمانية والرئاسية ويأتي رئيس مدني، ويشكل لجنة لوضع دستور. قبل ذلك لا أتصور ان الامور ستهدأ على الاطلاق.
وتابع الفقي: لدينا بعض الإنفلاتات الامنية بسبب انهيار جهاز الشرطة خلال الثورة، والمصريون متيقنون بأن المستقبل سيكون أفضل على المدى البعيد، لكنهم يشعرون بأن الكثير من المشكلات ستواجههم على المدى القصير، مثلما يجري عندكم في تونس.. إنما الملاحظة أن شباب الثورة، شديد النقاء ويرفض كل ما يتصل بالماضي بشكل حاد للغاية، ربما ليس هذا المطلوب بالضبط، لأن الحياة فيها تواصل بالضرورة، فليس كل من عاش في الفترة السابقة للثورة كان فاسدا.
وفيما يخص رؤيته لمستقبل مصر، قال الفقي: أعتقد أنه خلال سنوات قليلة، في مصر كما في تونس، سوف يحدث تحسن اقتصادي ضخم، وسوف تتدفق الاستثمارات وتنشط السياحة، بحيث يشعر الآخر، باحترام للبلد، باعتباره بلدا فيه إرادة شعبية حقيقية، وتمكن من ضرب الفساد بشدة، واستطاع ان يواجه القمع، كل هذه المسائل تعطي نوعا من الاحساس بالإعجاب في الخارج، وعندما تستقر الأمور سنستفيد بشكل ملحوظ، لكنني أتصور أن تسبق ذلك بعض الاختناقات الاقتصادية والمشكلات التموينية وربما ظروفا اقتصادية صعبة.. المهم أننا مهيؤون لهذا في مصر.. ما يقلقنا فعلا، هو توقف عجلة التنمية، وهيمنة الرغبة في الانتقام ومحاولة هدم الماضي، دون أن يكون لدينا نفس الحماس لبناء المستقبل.
تابع القراءة

اليوم العالمي للصحافة ....المجد للحرية


اليوم العالمي للصحافة ....المجد للحرية5/3/2011 9:24:00 PM
كتب- أحمد لطفي: 
يحتفل العالم كل عامٍ باليوم العالمي لحرية الصحافة في الثالث من شهر مايو، حيث يتذكر العالم أهمية حرية الصحافة والتعبير عن الرأي وتداول المعلومات، ويجري في ذلك اليوم تقييم أحوال حرية الحصافة في كافة أنحاء العالم، ليكون ذلك اليوم (الثالث من مايو) بمثابة تذكير للدول والحكومات بضرورة احترام ما تعهدت به عن دعم الحقوق الأساسية للصحفيين وحق شعوبهم في الحصول على معلومات عما يجري حولهم من أحداث في كل أنحاء المعمورة.
بداية الاحتفال بهذا اليوم، عندما أعلنت الجمعية العامة للأمم المتحدة في عام 1993 أنه سيتم تخصيص الثالث من مايو من كل عام للاحتفال باليوم العالمي لحرية الصحافة، ليتذكر العالم كله استقلالية وسائل الإعلام، وحتى لا تكون معرضة للتهديد بسبب رقابة الحكومات على الصحف وغيرها من وسائل الإعلام، وفي بعض الحالات تكون حياة الصحفيين أنفسهم مهددة وهم يعملون من أجل إلقاء الضوء على الموضوعات التي تهم الرأي العام والدفاع عن وسائل الإعلام ضد التهجم على استقلاليتها، وتكريم وتقدير الصحفيين الذين قضوا وهم يتقصّون الحقيقة.
وحسبما تقول المنظمات المهتمة بدعم الصحافة الحرة مثل منظمة ''فريدم هاوس''، ولجنة حماية الصحفيين، إن حرية الصحافة ومدى ازدهار وسائل الإعلام المستقلة يتفاوت إلى حد كبير من دولة إلى أخرى في العالم، ففي بعض الدول لاتوجد بها حرية الصحافة على الإطلاق، بينما تزدهر في دول أخرى، وفي أغلب الأحيان يكون هناك مزيج يتضمن درجة من درجات حرية الصحافة وفي الوقت نفسه توجد أيضا قيود خطيرة مفروضة عليها.
وتنص والمادة (19) من الإعلان العالمي لحقوق الانسان على ''لكل شخص الحق في حرية الرأي والتعبير، ويشمل هذا الحق حرية اعتناق الآراء دون أي تدخل، واستقاء الأنباء والأفكار وتلقيها وإذاعتها بأية وسيلة كانت دون تقيد بالحدود الجغرافية'' فالبيان يدعم الى حد كبير حرية الاعلام التي فقدت منذ السنوات الاخيرة من النظام السابق.
وعن الفائزين بالجائزة التقديرية لحرية الصحافة، ففي الولايات المتحدة هناك أكثر من 1600 شخصاً ماتوا وهم في مهمات صحفية،كما كرّمت ذكرى 59 صحافياً من جميع أنحاء العالم ماتوا وهم يغطون الأخبار في عام 2005.
كما وقع الاختيار أيضا على المذيعة ميّ شدياق، وهي مذيعة تلفزيونية في تلفزيون ''ال.بي.سي'' في لبنان، كي تتسلم ما يعرف بـ''جائزة يونيسكو/غوييرمو كانو لحرية الصحافة العالمية'' للعام 2006.
وطبقا لبيان صحفي صدر عن الأمم المتحدة، حيث فقدت شدياق إحدى يديها وبترت ساقها اليسرى بفعل متفجرة وضعت في سيارتها وفقاً لعملية ارهابية في سبتمبر2005، وسميت الجائزة نسبة لصحفي من كولومبيا اغتيل في العام 1987 بعد أن فضح نشاطات أباطرة المخدرات.
و في الذكرى العشرين لليوم العالمي لحرية الصحافة، اختارت منظمة اليونسكو احتفالية نقابة الصحفيين المصرية لتسليط الضوء عليها، وتتزامن الاحتفالية مع الذكرى السبعين لإنشاء ''صاحبة الجلالة'' في مصر.
واختارت النقابة للاحتفالية التي سيتابعها العالم باهتمام اليوم شعار: ''حرية التعبير للجميع.. صحافة ما بعد ثورة 25 يناير''.

تابع القراءة

بالصور.. كيف كان يتعامل حسين سالم مع عمر سليمان؟


5/3/2011 11:20:00 PM
خاص مصراوي :
قبل ثورة 25 يناير كان اسم وشخصية رجل الأعمال حسين سالم، شبة مجهولة لأغلب المصريين، ولم يكن يُعرف عنه إلا معلومات شحيحة، وأغلبها كانت مرتبطة باستثماراته الفندقية بمدينة شرم الشيخ، والشارع الذي يحمل اسمه في أحد أبرز مناطق ''نعمة باي'' الشهيرة، ولكن شتان الفارق بين وضع هذا الرجل قبل وبعد الثورة، فمن حوت ضخم لا ترفض له كلمة ولا ''تثني''، إلي مُطارد.. هارب.. ومطلوب القبض عليه من الانتربول الدولي.
فسبحان مغير الأحوال.. من حال إلي حال، هذا الرجل الذي كان مجرد لقاؤه حلم يشتهيه رجال الأعمال وكبار المسئولين حتى الوزراء أنفسهم.. ولما لا؟.. فقد كان هذا الرجل  بمثابة ''خزينة أسرار'' رئيس مصر السابق مبارك، فقد كان المؤتمن علي كل أسرار رئيس مصر المحبوس حالياً، كان يُدير أغلب عملياته الخفيفة، خاصة المادية منها.. وقصتهم معاً تعود لأكثر من 40 عاماً، مليئة بوقائع الفساد والمتاجرة في الأسلحة والأراضي والسمسرة.. وكعادة ''مصراوي'' لا تنشر إلا ما تملك عليه دليل ومُستند موثق، وهو ما سنوالي نشره في الأيام القادمة، لكشف أسرار علاقة حسين سالم بحسني مبارك.
ستجدون هنا، صور خاصة جداً، التقطها الصحفي القدير، مصباح قطب، أحد أبرز الصحيفين الاقتصاديين في مصر، خلال آخر مؤتمر للمنتدى الاقتصادي العالمي ''دافوس''، بمدينة شرم الشيخ.. وأهداها لموقع مصراوي، هذه الصور، تجمع حسين سالم وعمر سليمان رئيس جهاز المخابرات العامة المصرية السابق، والذي كان يحظى أيضا بـ''شرف'' كونه المبعوث الشخصي للرئيس مبارك، هذا الصور تجمع أيضا أحمد أبوالغيط، وزير الخارجية المصري السابق.
هذه الصورة تحكي وتقول تفاصيل، سنترككم معها، تفسروها كيفما تشاءون، ولن نُعقب بالشرح أو بالتوضيح، ولكن نرجو أن تلاحظوا فقط وقفة حسين سالم.. وطريقة استخدامه ليده، لتعرفوا مدى القوة التي كان يتمتع بها هذا الرجل.. والتي مكنته من أن يتحدث بهذا الأسلوب الساخر والمُتعالي، كما روي شهود الواقعة.. وكأنه استاذ يتحدث أمام مجموعة من التلاميذ.. وأمام من ؟.. وزير خارجية مصر.. ورئيس جهاز مخابرات مصر !!.
اقرأ أيضا:
رجل الأعمال حسين سالم مع رئيس المخابرات المصرية السابق عمر سليمان - تصوير مصباح قطب رجل الأعمال حسين سالم مع رئيس المخابرات المصرية السابق عمر سليمان - تصوير مصباح قطبرجل الأعمال حسين سالم مع رئيس المخابرات المصرية السابق عمر سليمان - تصوير مصباح قطب
تابع القراءة
 
اخبار © 2010 | تعريب وتطوير : سما بلوجر | Designed by Blogger Hacks | Blogger Template by ColorizeTemplates